جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

ملفات ساخنة

من قتل تعلب الصحراء الصندوق الاسود عمر سليمان ؟

 

 

كتب / منصور محزم مجاهد —

بعد مرور شهور عديدة على موت الرجل الغامض والصندوق الاسود الملقب بتعلب الصحراء اللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية الاسبق ونائب رئيس الجمهورية الاسبق محمد حسنى مبارك فقد ظهرت واستجدت على الساحة امور تجعل من الضرورى فتح ملف موته وهل هو قتل ام ان سبب الوفاة طبيعيا  فخبر محاولة اغتيال مدير مخابرات مثل عمر سليمان فى حكم السياسة خبر أكثر من عادى…فالرجل كان طوال عمله المخابرات مستهدفا من أكثر من جهة، وفى أرشيف سليمان عدد من محاولات الاغتيال، بعضها مجهول، وبعضها معروف وتناولته الصحف. المحاولة الأولى كانت غامضة جدا، جرت فى نوفمبر 2009، وطبقا لما ذكرته شبكة الـcnn الإخبارية وقتها أن رئيس المخابرات المصرية ووزير الخارجية أحمد أبو الغيط نجا من كارثة جوية محققة، وذلك أثناء توجههما إلى أثيوبيا، نتيجة إصابة الطائرة التى كانا يستقلانها بخلل فنى. وطبقا للرواية السياسية للحادث فإن قائد الطائرة اكتشف الخلل الفنى فى الطائرة، بعد أن أقلعت من مطار القاهرة، فأبلغ سلطات المراقبة الجوية فى مطار الأقصر، وطلب الهبوط اضطراريا دون أن تتضح طبيعة العطل الفني الذى أصاب الطائرة.فأن الرجل لم يكن شخصية عادية بل يوجد عليها العديد من علامات الاستفهام .

والان حدثت ظاهرة غريبة فقد اختفت العينات الحيوية الخاصة بالسيد «عمر محمود حسين سليمان» من ثلاجات مستشفى كليفلاندبأوهايو والتى أخذت قبل وبعد الوفاة وهى 16 عينة مختلفة منها مسحة حيوية من الرئة والطحال والكبد والأمعاء مع عينتين دم و عينة بول وبراز وخصلة شعر ومسحة من الجلد أخذت تحت المجهر و عينة من المرئ والبلعوم وعينة من النخاع الشوكى واخرى من الدم أخذت عقب الوفاة مباشرة.

وبموجب القانون الفيدرالى تحفظ العينات فى ثلاجات لمدة لا تقل عن 10 أعوام كاملة وتعرف «بالأرشيف الحيوي» تحت أقصى درجات السرية وذلك لاسترجاعها عند اجراء اى تحقيقات ويمكن لأسرة المتوفى أو للجهات والسلطات النيابية والقضائية الأمريكية طلبها عند الضرورة.

واختفت ايضا التقارير الطبية والإشاعات ورسم القلب والمخ تماما من السجلات بعد نسخها 3 نسخ ذهبت الى المباحث الفيدرالية ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية وهيئة الأمن القومى الأمريكى فى سابقة لم تحدث من قبل وارجعها الامريكان لمكانتة.

الاهم من ذلك ان بيانات الملف الطبية أصبحت منذ تاريخ الوفاة سر من أسرار الأمن القومى الأمريكى لا يفتح إلا عقب مرور 50 عاما كاملة وقد ختمت السلطات الأمريكية المعنية على ملف الراحل الشخصى بخاتم قانون أسرار الأمن القومى وتاريخ 19 يوليو 2062 لإتاحة ملف سليمان كاملا للعامة مع انهم لم يجروا ايه اختبارات خاصة بالسموم المتطورة مبررين ذلك بعدم طلب أى جهة إجرائها بما فيها داليا ورانيا نجلتا الفقيد .


اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *