جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

مقالات وآراء

نجوى طنطاوى تكتب : ادبح يا زكى قدرة.. يدبح زكى قدرة

 

بقلم / نجوى طنطاوى 

أعتقد أن أكثر واحد شغال فى البلد الآن “زكى قدرة”، زكى قدرة هو القائم بالذبح على المستوى الفردى والجماعى، الذبح لمن يخرج عن الخط أو يبدى رأيا مختلفا، وقد تنام مرضى عنك عضوا فى حكومة جزء من النظام، وتصحو على سكين زكى قدرة، والتكييف القانونى “طابور خامس” متعاطف مع الإرهاب حتما ستقول حكمتك يارب هذه الجملة هى عنوان الفيلم الذى شارك فى بطولته الفنان عادل أدهم بشخصية المعلم زكى قدرة منفذا لتعليمات المعلمة الكبيرة “أم نعيمة” الفنانة الراحلة سناء جميل وكان زكى قدرة ينفذ تعليمات الدبح فى عالم المدبح الذى تم تصوير الفيلم به. 

الآن زكى قدرة خرج من منطقة المدبح ليمارس “الدبح” على هواه وفى أى مكان يراه مارسه مع د. محمد البرادعى بعد أن كان جزءا من المشهد والنظام بعد 30 يونيه تحول إلى طابور خامس وخلية نايمة وأصبح خارج المشهد وخارج الوطن بعد توجيه اتهام له بالخيانة العظمى.

د. زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد والتعاون الدولى- لمجرد معارضته لقانون التظاهر ومطالبته بطرح سياسى يعيد للمجتمع توازنه وعدم الاكتفاء بالمسار الأمنى مارس عليه زكى قدرة هواية الذبح ليتحول من سياسى متزن سبق وقاد الهيئة البرلمانية للحزب المصرى الديمقراطى فى مواجهة الإخوان ليصبح طابورا خامسا يعقد صفقات مع الإخوان ويتعاطف مع الإرهاب بل وفتشوا فى ماضيه ليصفوه بأنه كان أحد رجال جمال مبارك.

د.حازم الببلاوى، رئيس الوزراء لم ينقذه من زكى قدرة إلا الانشغال بالدستور وذلك بسبب تصريحه بأن الإخوان ليسوا جماعة إرهابية حدث تسخين وسن سكاكين ولكن عمر “الببلاوى طويل” فالوقت ليس مناسبا لذبحه الآن. 

ومن الشخصيات التى طالتها سكين زكى قدرة المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات قالوا عليه إخوان وفى أقوال أخرى خلية نايمة ونشروا خبر إحالته للجنايات نسبوا إليه وقائع مقابلات داخل منزله بالكذب وأمن الداخلية واقف 24 ساعة أمام منزله يعلم قطعا من يزوره. 
سافر إلى الصين لمدة 11 يوما خلالها كانت الاخبار المنشورة تتابع جلسات الصلح الوهمية التى يجريها المستشار بين الحكومة والإخوان.

زكى قدرة شغال ذبح مادى وذبح معنوى ذبح فردى وذبح جماعى يذبح دون مراعاة لآداب الذبح وقواعده. 

ونسى من يصدر الأوامر لزكى قدرة أن الخلاف فى الآراء وتنوع الاتجاهات السياسية أساس قوة أية دولة، والنظام الذى يعتقد أنه قوى بالقضاء على معارضيه نظام آيل للسقوط. 

أرجوك زكى قدرة لاتدبح أرجوك اسمعنا وحاول تفهمنا قد نختلف ولكننا متفقون على حلم وهدف أن مصرنا تحتل المكانة التى تستحقها وأن ننعم بالأمن والأمان والحرية والعدالة التى نستحقها لذا رفقا بالرقاب ياعم زكى قدرة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *