جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

” وهبي ” بيان الحكومه “حلم ليس له نهايه “

المستشار ايهاب وهبي المتحدث الرسمي لحزب الصرح

كتب – منصور محزم مجاهد

 

قال المستشار “ايهاب وهبي ” القيادي بحزب الصرح والأمين العام لتحالف شباب الآستقرار والتنميه معلقا علي بيان الحكومه الذي القاه المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء امام البرلمان في جلسته المنعقده والذي تضمن برنامج عمل الحكومه للعامين والنصف المقبلين : ان حديث رئيس الوزراء حديث عذب وباعث علي الامل والحلم بغدأ افضل ولكن بناء الدول لا يكون بالامنيات بل يكون بالحلم والعلم ، والعلم يبني علي خطوات للوصول الي نتائج و لم يتطرق الي اليات التعامل مع المشاكل الكثيره التي تحدث عنها واصبح حديثه كآنه يتحدث عن حلم المصريين الذي ثارو من اجله ولكنه وبدون تعمد وضع في نفس الوقت مبررات عدم آكتمال الحلم .
واردف ” وهبي ” قائلا ان المصريين اعتادت اذانهم علي سماع مثل هذا الكلام من رؤساء حكومات كثيره تعاقبوا ولم يتحقق شيئاً اننا نريد طرح المشكله واليات حلها ومده كافيه للانتهاء من حلها . لا نريد من يشرح لنا مورثات الفشل دون طرح وقاثع حل حقيقي ومقنع .
فمثلا مشكلة الانفجار السكاني لا يصح ابدا ان نتحدث عنها ونعتبرها دائما اداه للهدم فهناك من يراها وسيلة واداه للانتاج يحتاج من يحسن استخدامه والاتجاه العام نحو المشروعات القوميه العملاقه تحتاجها بقوه .
والحديث عن ضرورة رفع كفاءة الخدمات العامه والقضاء علي الفساد يكون باليات واضحه وصريحه ومقنعه وليس كلام يراد به سد فجوه للخروج من مرحلة مطالبته ببرنامج واضح وصريح كامل لديه الازمه ولديه اليات الحل في وقت محدد .
واستطرد وهبي حديثه قائلا ” هكذا تكون برامج الحكومه والتي يجب ان يكون لديها حلول لكل المشاكل حتي تهيئة الشعب للتعاون يكون من خلال منهج علمي وخطوات صريحه واضحه وقوانين تطبق علي الجميع والعمل علي ربط البعد الاجتماعي بالاستثمار وايضا ربط الانتاج بالاجر يحتاج ان نري استثمار حقيقي واجور تراعي معيشة العامل وقدرته علي تحمل ارتفاع الاسعار وعملية التخلص من الدعم التدريجي التي تتم .
واختتم ” وهبي ” حديثه قائلا ان طبيعة المرحله والمورثات التي تركت دون حلول وتفاقمت تحتاج الي حلول جذريه وحلول قاطعه وهذا منهج الرئيس نفسه الذي يعمل علي اقتحام جرئ ومواجهة قويه للقضاء في وقت وزمن محدد علي ما استلمه من مشاكل وازمات علمها ووضع لها دراسه وخطوات لاقتحامها قبل ان يتقدم لرئاسه مصر والشعب لا يطالب حكومته بمستحيل ولكن يطالب بالواقع واليات مختلفه فاعله ومنجزه حتي تكتمل خطوات تكون مقنعه لهذا الشعب الذي صبر طويلا .