جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

عاد الشتاء وعادت أزمة الأنابيب

 

بقلم / محمود عبدالرحمن العوامرى :ــــ

    يتمنى البعض ولم البعض بل الكل ألا يأتى الشتاء بسبب تفشى أزمة لا يشعر بها إلا الغلابة ممن حرموا من مصدر غاز ثابت مثل الباقى ممن أراد الله لهم الستر وراحة البال والإنتهاء من تللك الأزمة التى تفشت وها قد أتى الشتاء ودقت الازمة أبوابها . المواطن البسيط يتسائل عن أسباب لهذة المشكلة منهم من يقول انه لا يوجد بوتجاز فى مصر وانتهاء المخزون الخاص به ومصر منتظره اية منح أو أى مساعدات من الخارج علماً بأن مصر تحتل المركز السادس عالمياً فى انتاج الغاز الطبيعى وأيا كان السبب للمستهلك فيعنيه توفر على الأقل إحتياجاته الأساسية لكى يحيى حياة طيبة وهناك أيضا مشكلة فى عدد الإسطوانات تكون ثابته سواء أكان الفصل صيفاً أو شتاءاً علماُ بأن استهلاك الفرد من الغاز فى الشتاء قد يكون ضعف الصيف فلابد من مراعاة ظروف الإستهلاك فى الشتاء وهناك أيضاً مشكلة ألا وهى تعنت وفساد أصحاب المستودعات وغيرها وغيرها من المشكلات التى نتمنى أن يتداركها المسئوليين لحلها .

 


جميع الحقوق محفوظة 2020 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها