جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

د أحمد بيومى يكتب عن :عودة الى الحفن المجهري : هل من جديد؟

 

اربعون عاما  توشك ان تكتمل في صيف هذا العام منذ ولادة الطفلة  “لويز براون” عام 1978 في احدى ضواحي لندن نتيجة لعملية تخصيب في المعمل لاول مرة في التاريخ البشري معلنة بذلك بدء حقبة جديدة من التطور العلمي للانسان لا تقل في اهميتها عن احداث محورية في تاريخ العلم مثل اختراع العجلة  ثم المطبعة ثم اكتشاف الكهرباء والبخار ثم الانترنت و..و..الى اخره من اكتشافات واختراعات غيرت بلا شك كثيرا من شكل الحياة على هذه الارض.

ومثل غيره من العلوم لم يتوقف تطور العلم في هذا المجال – الاخصاب المعملي او ما يعرف اعلاميا بأطفال الانابيب – ففي كل عام تجرى الاف الابحاث العلمية في جميع انحاء العالم بهدف زيادة نسب النجاح احيانا وبهدف تقليل مشاكل ومخاطر هذه الطريقة احيانا اخرى وبهدف علاج امراض اخرى في احيان ثالثة ثم بهدف توفير قطع غيار بشرية احيانا رابعة!!! ولا تتوقف الابحاث ولا نهم العلماء للمعرفة والتطوير ابدا مهما تعالت الاصوات المعارضة وتكتلت لتمنع اجراءا ما سواءا كانت دوافع المعارضة دينية او اخلاقية او اجتماعية او سياسية.

ولكننا في مصر والحمد لله ولكي لا ينزعج القراء الاعزاء وبرغم متابعتنا لكل تطور في هذا المجال الا اننا جميعا ملتزمون بقواعد واسس ثابتة اقرها واتفق عليها العلماء والفقهاء المسلمون – واعتقد معظم الطوائف المسيحية واليهودية- تتلخص في الالتزام باستخدام امشاج (حيوانات منوية وبويضات) من زوج و زوجته اثناء قيام واستمرار علاقة زوجية شرعية و نقل الاجنة الناتجة الى رحم نفس الزوجة و اثناء حياة الزوج .

والحقيقة اننا كاطباء متخصصون في الخصوبة – في مصر والعالم – قد تعلمنا الكثير من اسرار خصوبة البشر بعد ممارسة هذه المجال . بل ان نسب نجاح علاج ضعف الخصوبة بالطرق العادية (غير اطفال الانابيب والحقن المجهري) قد تضاعفت عدة مرات نتيجة لفهمنا الاعمق لتفاصيل جهاز الانجاب لدى الرجل والمرأة على حد سواء …. ولكن تبقى الاية الكريمة فعالة الى قيام الساعة” لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا ۖ وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ “سورة الشورى الايتين 49-50

فيبقى الحمل والاولاد هبة من الله االوهاب سبحانه لن تنال الا بارادته ورحمته .

وللحديث بقية

د/ احمد بيومي

استشاري التوليد وامراض النساء وعلاج العقم

مدير مركز جنات للحقن المجهري


جميع الحقوق محفوظة 2018 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها