جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

د . محمد اسماعيل : يكتب …. التامول Tamolxx225 مارد العصر ومانع النصر

بقلم د / د  محمد اسماعيل ابو كريشه : _

الى ابنائي واحبائي جميعا اللذين ساقتهم اقدامهم الى مستنقع اقراص التامول وهو عباره عن ترامادول ولكن المتواجد منه حاليا النوع الذى يسمى الفراوله وهى الحبوب الحمراء والتامول الصينى Tamol xx وهو الاقراص البيضاء وما هو بصينى ولا كيني وانما صناعه محليه مادته النشطه لا تتجاوز 10% والباقى اسمنت ابيض وجير وجبس ويتم صناعته فى اوكار المجرمين الكبار ممن لهم ظهر يحميهم ويدافع عنهم بالباطل والزور والبهتان.
لقد اضاع التامول وجه المجتمع الجميل واصبح وجها قذرا لا يعرف للاصول حدا ولا للادب طريقا.لقد خلق هذا السم شبابا لا قيمة لهم بل قد يكون ايداعهم فى السجون والمستشفيات افضل كثيرا.
ما جعلنى اتحدث فى هذا الامر الآن هو انى اريد واطلب من كل انسان وقع فى هذا الامر ان يقلع عنه فى هذه الايام وقد ثبت بالفحص المعلمى انه لا يحتوى على ماده نشطه يمكن ذكرها بمعنى …… اقلع عنه ولا تخشى اعراض الانسحاب فما يوزع هذه الايام هو الوهم وليس التامول الفعال.
بالطبع الموضوع طويل جدا جدا ولكن اكتفى بذلك واقول لكل من وقع فى هذا المستنقع وعنده النيه والعزيمه البسيطه على الاقلاع عن هذا السم …..عيادتى مفتوحة لك للمساعده فى هذا الامر مجانا مجانا حتى آخر العام الحالى 2018 .
لا قيمة ولا قوة لأنسان دخل اسيرا فى زنزانة هذا العقار المزور…….جاء الوقت لتتحرر ..فأبدأ وقف على اول طريق الحريه والسلامه ورضا الرحمن سبحانه وتعالى ولا تنسى قبل اى شيئ ان تسأل الله تعالى توبه من عنده لكى تتوب لقوله سبحانه “ثم تاب عليهم ليتوبوا …………..الآيه ”
ودمتم بخير سالمين


جميع الحقوق محفوظة 2018 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها