جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

دار الحبيب مشروع إسلامي قومي جديد يقام في مصر على ارض سوهاج


بقلم د / صابر حارس :-

دار الحبيب مشروع إسلامي قومي جديد يقام في مصر على ارض سوهاج، خدماته لكل المصريين و العرب والأجانب، مؤهل لاستضافة حفظة القرآن حتى اختتامه، ينفرد بإقامة اول معهد لإعداد الدعاة باللغة الانجليزية لمخاطبة الغرب وغير الناطقين بالعربية، ينفرد بنظام تحفيظ للقرآن يقوم على فهمه وتهذيب السلوك وغرس قيم التعامل والتسامح، يشمل دارا للمسنين مزودة بكراسي متحركة وشاسات تلفزيونية ومكيفات ، ويضم مركز متخصص للتنمية البشرية لتأهيل البنات والشباب المقبلين على الزواج، وحمايتهم من مخاطر المراهقة، وحل مشاكل المتزوجين حديثا، وسبل التعامل مع الرحم والوالدين والجيران والزملاء وترسيخ قيم المواطنة والمشاركة والتعاون،
دار الحبيب به أيضا مركز طبي غير تقليدي مزود بصيدلية، ودور لرياض الأطفال بمناهج تأسيس جديدة منتقاه، ويكفل اليتامى والمحتاجين، ودورات تنمية بشرية لتأهيل الأمهات والآباء في تربية الأبناء، ويضم مدارس داخلية ومعسكرات صيفية لأول مرة في مصر تستضيف حفظة القرآن طوال فترة الختم، ولأول مرة في وسط وجنوب الصعيد فصول قرآن كريم نظام 5 سنوات على غرار كلية علوم القرآن يدرس فيها علوم الحديث والتجويد والفقه واللغة والسيرة وتدبر القرآن والعمل به، وبه أيضا مكاتب شئون العاملين وشئون الطلبة، والحسابات. وإدارة المجمع، واستراحة المشايخ، والحضانة القرآنية، صالة استقبال، قاعة مناسبات ومؤتمرات..
دار الحبيب وراء ظهوره قصة تجعلك تسبح بحمد الله وتكبره، حيث وقع بصر الحاجة هدى فرغل رئيس مجلس الإدارة على مساحة أرض خلف مسجد الفتح تحاصرها السكة الحديد من الجانب الآخر مليئة بالحلف والحشائش التي لم تجذب نظر أحد للانتفاع بها حتى رواد مسجد الفتح أنفسهم المجاورين للمكان، طرحت الحاجة هدى فكرة تخصيص هذه الأرض على سعادة الدكتور غريب فاوي رئيس قسم الأمراض العصبية والنفسية والأستاذ الدولي المعروف نائب رئيس مجلس الإدارة.
بفضل الله ودعم محافظ سوهاج السابق، وقيادة أمنية جزاها الله خيرا كثيرا تم تخصيص الأرض، وبعدها بستة شهور تم الحصول على ترخيص الإنشاء، ولا يوجد أية أموال حتى لإزالة الحشائش واعمال الحفر، مما دفع المهندس محمود الناحل ومعه المهندس محمد شعبان المشرفان على تصميم و تنفيذ المشروع إلى القول بأن اي حفريات ستتحول إلى مقالب زبالة ما لم تكن هناك امكانات البناء جاهزة.


جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها