جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

الصحفى الاعلامى عز الدين عطالله يكتب من غرف العمليات   محافظ سوهاج … ومستشفيات الصحه

 

بقلم / عزالدين عطالله :_ 

المنظومة الصحية فى سوهاج  قتلها الإهمال وغياب الضميرلفترات طويله ، ولم يعد أمام المريض سوى انتظار قضاء الله، بعد أن تحولت المستشفيات إلى خرابات يسكنها الفساد، وباتت المستشفيات نذير شؤم للمرضى داخلها مفقود وخارجها مولود.

تحدثنا ومازلنا نتحدث عن القصور الواضح والشديد فى القطاع الصحى بسوهاج بمستشفياتة ووحداته الصحية والذى وصل لعدم وجود السرنجات والمستلزمات الطبيه فى اغلب مستشفيات القطاع الصحى بسوهاج .وبدلا من بذل الجهد فى توفير الميزانيات اللازمة التى تنهى هذه المعاناه  تطور الأمر الان الى نقص مستلزمات النظافه بالمستشفيات والوحدات مثل الكلور والديتول والفنييك وغيرها من المنظفات  والتى من شأنها حماية المستشفيات والمرضى من العدوى

وكذلك المساحيق اللازمه لغسل الملائات الخاصة بالمرضى واصبح مصطلح انفكشن كنترول ” او مكافحة العدوى من الخيال العلمى بمستشفيات الصحه بسوهاج وزياره قصيره للمستشفيات المركزيه  بسوهاج كافية لاكتشاف ذلك

حيث تعانى متشفيات الصحة معاناه شاملة من نقص الاجهزة والاطباء والعلاج والمستلزمات انتهاء بالمطهرات والمنظفات والعماله  المنعدمه للحفاظ على مستوى لائق بمستشفياتنا ولو حتى من ناحية الشكل فقط

حتى هذا الامر بات من الحلم وهذا دفع العديد من الاطباء والمديرين  للهروب من هذه المستشفيات بالاستقاله او السفر للخارج لعدم تدخل مديرية الصحه بسوهاج بالمساعده وامدادهم بما يحتاجونة من احتياجات اساسيه لتشغيل اى مستشفى

فهل يتدخل محافظ سوهاج الجديد الدكتور احمد الانصارى مع وكيلوزراة الصحة الحالى الدكتور هانى جميعة لانقاذ ما يمكن انقاذة هذا ما ننتظره خلال الايام القادمة .

فما يحدث لمستشفيات القطاع الصحى  بسوهاج لايليق باى حال من الاحوال بمحافظه كبيرة كسوهاج والقوافل الطبيه التى تاتى لسوهاج كل فترة ليست الحل

مازال يحدونا الامل فى اصلاح القطاع الصحى خاصة وان من يتولى زمام القياده بالمحافظه طبيب وهو ادعى ان يكون القطاع الصحى فى سوهاج فى الاهتمامات الاولى للمحافظ الجديد فهل ننرى تحرك لانقاذ الوضع ام سيذداد الامر سوء

نتمنى الا تخذلونافجميع اهلنا بسوهاج فى انتظار لتحرك يرسم البسمه على الوجوه ويشعرنا اننا فى ابؤرة اهتمامكم

 


جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها