جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

“الصحة”: مستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان قدمت خدماتها لأكثر من 655 ألف مريض في 2018

متابعة / عزالدين عطالله :_

تابعت ” جريدة السوهاجيه ” أعلان وزارة الصحة والسكان، ممثلة في الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، عن استقبال مستشفيات الأمانة ل 655 ألف مريض خلال الفترة من يناير حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، ان 516 ألف و364 مواطناً ترددوا على “العيادات النفسية” خلال أول 11 شهراً من العام، منهم 10 آلاف و963 مواطناً تم حجزهم في الأقسام الداخلية لتلك المستشفيات لتلقى الخدمة الطبية.
وأضاف “مجاهد”، أن 417 ألف و682 مواطناً ترددوا على العيادات النفسية للبالغين، و11 ألف و768 مسناً تلقوا خدمات “عيادات المسنين”، و30 ألف و111 مراهق تلقوا خدمات “عيادات المراهقين”، و56 ألف و803 طفل، زاروا “عيادات الأطفال”.
وأشار”مجاهد”، إلى أن المترددين على عيادات “الإدمان الخارجية”، بلغ 122ألف و97 مريضاً، وتم حجز 5 آلاف و564 مريضاً في “أقسام الإدمان”.
من جانبها قالت الدكتورة منن عبدالمقصود، الأمين العام للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، إنه تم افتتاح عيادة متخصصة لعلاج الصدمات النفسية لدى الأطفال والمراهقين والراشدين بـ”مستشفى حلوان”، تحت مسمي “واحة”، كما تم إفتتاح عيادة للمراهقين بمستشفى بنها، وأخرى للأطفال بمستشفى عباس حلمي.
وأضافت “عبدالمقصود”، أنه تم الإنتهاء من الدليل الإرشادي للعلاج الجمعي للقلق لدى الأطفال، وتم تدريب الأطباء على برنامج للتدخلات المبكرة للأطفال الذين يعانون من طيف التوحد، والأطفال ذوي الاضطرابات السلوكية المختلفة، كما تم التعاون مع منظمة الصحة العالمية في تطوير نظرية تغيير نظام الصحة النفسية بالمدارس.
وأوضحت “عبدالمقصود”، أنه تم تنظيم 15 دورة تدريبية على تقديم خدمات الإدمان للمصابين بفيروس نقص المناعة “الإيدز”.
وأشارت إلى وجود تعاون مستمر بين “الأمانة”، وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، كما يتم تنظيم حملات للكشف عن تناول المخدرات بين سائقي حافلات المدارس، وبعض العاملين ببعض المصالح الحكومية ومختلف الوزارات وذلك من خلال العاملين بمعامل المستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية.
وأوضحت أنه تم الانتهاء من مشروع المرصد القومي للمخدرات، حيث تم إجراء مسح قومي للأمراض النفسية بمصر بالتعاون مع منظمة الصحة النفسية.
ولفتت إلى تشكيل فريق للسلامة والصحة المهنية بجميع المستشفيات، وإعداد برنامج عن كيفية التعامل مع الحرائق، وتداول المواد الكيمائية، وصيانة النفايات الخطرة، مع القيام بمناورة لمواجهة الحرائق كتدريب عملي.
ونوهت أن إدارة الطب الشرعي، وقعت 53 بروتوكول للمرضي المودعين على ذمة أوامر قضائية، والمفرج عنهم من قبل مكتب النائب العام، مع متابعة ارسال التقارير الشهرية بأسماء المرضي المودعين والمفرج عنهم والافادة عن صرف العلاج الشهري لهم
وأشارت إلى إجراء معاينة لمستشفيي المنيا والعزازي، استعداداً لفتح مدرستي تمريض بنين بهم طبقاً للمواصفات.
وكشفت “عبدالمقصود” أن “الخط الساخن” بالأمانة، تلقى ألف و100 مكالمة أجاب على الاستفسارات المقدمة خلالها طبيب متخصص في الطب النفسي، بالإضافة إلى تلقى شكاوى المواطنين، مشيرة إلى أن الخط يعمل على أرقام (08008880700- 0220816831).
وأستطردت ” عبدالمقصود” أنه تم مواصلة نشاط حملة التوعية عن المرض النفسي “آن الأوان نعرف أكثر عن المرض النفسي” للعام الثاني على التوالي، للتوعية على 16 موضوع متعلق بالطب النفسي.
وأشارت إلى أنه تم استقبال والرد على 580 شكوى من المرضي، مع تنظيم مرور صباحي ومسائي وزيارات معلنة وغير معلنة على المستشفيات لفحص أي شكاوى متعلقة بانتهاك حقوق المرضي.
ولفتت “عبدالمقصود”، إلى افتتاح مصنع ملابس بمستشفى العباسية، ومشتل للزراعة، وتجديد لقاعة التأهيل، ومسرحيات، وجداريات، ومعسكرات، ودورات رياضية، ومسابقات ثقافية، والتي من شأنها إعادة المريض لحياته بشكل طبيعي، موضحة أنه تم العمل على عدداً من المشروعات، منها إنشاء المركز القومي للأطفال والمرهقين بمستشفى العباسية، ورفع كفاءة مستشفى الصحة النفسية وعلاج الإدمان بمصر الجديدة، وإنشاء مستشفى دمياط للصحة النفسية، وإنشاء مبنى داخلي في مركز عباس حلمي لعلاج الإدمان بالإسكندرية.
وتابعت أنه تم العمل أيضا على مشروعات لتطوير مستشفى العباسية للصحة النفسية، وإنشاء مبني للعيادات الخارجية والاستقبال والطوارئ بمستشفى الخانكة للصحة النفسية، ومشروعات في مستشفى المنيا للصحة النفسية، ومستشفى سوهاج، ومستشفى بورسعيد، ومستشفى المعمورة، وكذلك إنشاء مبنى العيادات الخارجية والمبنى الإداري بمستشفى أسيوط للصحة النفسية.


جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها