جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

الدكتور / ماهر الطوخى يكتب للسوهاجيه ” قراءة فى كتاب “

بقلم دكتور / ماهر الطوخى :_ 

طلب منى بناتى اصطحابهم إلى معرض الكتاب ، ولأننى أؤمن بالقراءة والكتب فقد وافقتهم وذهبنا إلى المعرض . وكان أول كتاب وقعت عليه عينى هو كتاب العالم الجليل الدكتور / مصطفى محمود ” رأيت الله ” ، وعلى الفور وبدون تفكير اشتريت الكتاب .
كتاب صغير الحجم يقع فى ١٩٢ ص ، ولكنه كتاب ثرى جدا بما يحتويه من معلومات تعكس قيمة وقامة مؤلفه .
وفى هذا المقال سأعرض بعض المعانى الواردة فى القسم الأول منه تحت عنوان( رؤية العقل والبصيرة ) ، حيث تعرض الكاتب إلى عدة أمثلة حية تدلنا على قدرة الخالق ورؤيته من خلال إعمال العقل والبصيرة حيث جاءت بعض الأمثلة كالتالى : —
اولا : قصة الأسد الذى اغتال مدربه فى أحد عروض السيرك بالقاهرة وكيف ان هذا الأسد قد عاقب نفسه وانتحر فى قفصه فى حديقة الحيوان بعد أن أضرب عن الطعام ( كيف لحيوان أعجم أن يعرف معنى الوفاء ) ، وكتب الدكتور المؤلف عبارته : ( كيف أننا لا نفهم الحيوان ولا نعلم عنه شيئا ) .
ثانيا : القطة التى تتبرز ثم لا تنصرف حتى تغطيه بالتراب . هل تعرف القطة معنى القبح والجمال .
ثالثا : الجمل لا يضاجع انثاه إلا فى خفاء وستر بعيدا عن العيون . هل يعرف الجمل معنى الحياء .
رابعا : خلية النحل التى تحارب لآخر نحلة . من علمها الشجاعة والفداء ؟ ، وأفراد النحل الشغالة حينما تختار من بين يرقاتها يرقة تحولها إلى ملكة بالغذاء الملكى وتنصبها حاكمة . من اين عرفت دستور الحكم ؟ .
خامسا : نبات الصبار وهو ليس له إدراك الحيوان . من علمه اختزان الماء فى أوراقه المكتنزة اللحمية ليواجه بها جفاف الصحراء وشح المطر .
هذه بعض من الأمثلة التى ساقها لنا الكاتب ، فمن علم تلك الحيوانات والحشرات والنباتات الحكمة والعلم ، ولماذا لا نصدق حينما نقرأ فى القرآن أن الله هو ” المعلم ” ، ومن أين جاءت تلك المخلوقات بعلمها ودستورها إن لم يكن من خالقها .
هذا هو العلم الذى غرسه الغارس الخالق .
فقد قال الله عز وجل : ( وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذى من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ) . وقال سبحانه : ( وما من دابة فى الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا فى الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون ) ، وحينما نقرأ عن نملة تتكلم : ( قالت نملة يأيها النمل ادخلوا مساكنهم ) .
لا نملك إلا نقول سبحان الخالق ، وفوق كل ذى علم عليم .


جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها