جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

محافظ سوهاج يفتتح الندوة التثقيفية ” الصحة الإنجابية بين الطب والدين”

 
متابعة / عز الدين عطالله :_
 
تابعت   ” جريدة السوهاجيه ”  افتتاح الدكتور أحمد الانصاري، محافظ سوهاج، صباح اليوم الاربعاء الموافق ٢٥ /٩ بقصر ثقافة سوهاج الندوة التوعوية
التى نظمتها مديرية الصحة بسوهاج بالتنسيق مع مديرية الاوقاف و بحضور عدد ٥٠٠ من ائمة الاوقاف وعدد من الواعظات المتطوعات للارشاد الديني
تحت عنوان”الصحة الإنجابية بين الطب والدين”وذلك لمناقشة قضايا تنظيم الأسرة و ختان الاناث والزواج المبكر
 
بحضور الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، والدكتور هانى جميعه وكيل وزارة الصحة،
والشيخ على طيفور وكيل وزارة الأوقاف
والاستاذ /جلال أبو الدهب وكيل وزارة الثقافة بسوهاج وعدد من الائمة ورجال الاوقاف ومدير إدارة تنظيم الاسرة ومدير إدارة الامومة والطفولة بمديرية الصحة
 
بدأت الندوة بالسلام الجمهوري وقراة آيات من الذكر الحكيم
وتوالت الكلمات
فتحدث
السيد الدكتور /هاني جميعه ورحب بالوزير المحافظ ورئيس الجامعة وجميع الائمة الحضور وتوجه بالشكر للسيد المحافظ والسيد رئيس الجامعة لتشريفهم الكريم
وتحدث بعد ذلك فضيلة الشيخ / علي طيفور وكيل وزارة الاوقاف وتوجه بالشكر لائمة أوقاف سوهاج لما قدموه في مشروع محو الأمية وأشاد بهم واوضح باهمية دور الائمة
وتحدث الدكتور أحمد عزيز وتوجه بالشكر والتقدير للائمة
واوضح اننا شعب متدين ونثق في رجال الدين ونلجا إليهم ودور رجل الدين له تأثير كبير في توصيل المعلومة الاهالي وان رجل الدين له الفضل في حل المشكلات التي تعوق التنمية كقضايا الثأر والأمية وقضايا الاخلاق
واختتمت الكلمات بكلمة السيد الوزير المحافظ
 
ولفت “الأنصاري خلال كلمته إلى أن المؤشرات السكانية لمحافظة سوهاج خلال العام الماضى كانت تمثل تحديا كبيراً، حيث بلغ معدل الأمية 38% تقريبا، ليصل الى 23% فقط هذا العام بفضل التعاون بين جميع الاجهزة المعنية واقتحام تلك المشكلات، والعمل على تحويل جميع المؤشرات السلبية الى مؤشرات ايجابية، مشيداً بمجهودات رجال الأوقاف في التعاون مع الهيئة العامة لمحو الامية وتعليم الكبار في سوهاج، حيث تم فتح 1600 فصل لمحو الامية بمختلف قرى ومدن المحافظة.
 
وأكد المحافظ على أهمية تصحيح المفاهيم الخاطئة التى تستند الى الدين، والدين منها برئ لمجرد أنها أفكار موروثة مثل قضية ختان الإناث والزواج المبكر، لافتاً الى أهمية العودة إلى أصول الدين الصحيحة.
 
واوضح الانصارى أن تأثير رجال الدين على المجتمع قوى ونستطيع من خلاله ايصال المفاهيم الصحيحة والرسائل الايجابية وحل تلك المشكلات التى يعانى منها المجتمع وان رجل الدين هوالمرجع الذي يرجع اليه الإنسان اي الرجوع الي العلم وان الائمة والازهر لهم تأثير قوي علي المجتمع وعلي الاهالي مشيداً بدور جامعة سوهاج في التعاون والعمل الميدانى لخدمة المجتمع.
وأشاد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج بمجهودات رجال الازهر والاوقاف في نشر صحيح الدين، مؤكداً أن معظم الافكار التى تعوق عملية التنمية مثل الختان والزواج المبكر وتنظيم الاسرة هى أفكار موروثة تحتاج الى تصحيح وتطوير وتوعية، وأن أفضل من يستطيع تغيير تلك الافكار لدى المواطنين هى المؤسسات التعليمية والدينية
 
وقال رئيس الجامعة، أننا نأمل في دور أكثر تأثيرا لرجال الدين، والتعاون بين جميع الاجهزة المعنية لحل تلك المشكلات، مشيراً الى أن أبواب جامعة سوهاج مفتوحة لرجال الدين من الازهر والاوقاف للتعاون من أجل خدمة المجتمعكما انه تم فتح باب التسجيل للدراسات العليا للائمة ورجال الازهر
 
و أكد جميعة في كلمته، على أهمية التعاون والتكامل بين العلم والدين وتصحيح المفاهيم الخاطئة وبيان الثابت علميا ودينيا للمواطنين في قضايا ختان الاناث والزواج المبكر وتنظيم الاسرة، مؤكداً أن المؤشرات السلبية تلك القضايا تؤثر على عملية التنمية التى تسعى الدولة لتحقيقها.
وقام سيادته بشرح تفصيلي وعرض بالموضوعات
تنظيم الاسرة وعدد السكان ووسائل تنظيم الاسرة
والزواج المبكر وختان الاناث
و اضراره ومشاكله وراي الدين وراي الطب في هذا
وقام سيادته بعرض مشكلات الزواج المبكر حيث تكون الفتاة غير مدركه لحقوقها وصحتها الجنسية والانجابية في عمر لا يزال فيه جسدها في طور النمو وكذلك تحمل المسئولية في سن صغيرة جدا فإن المسئولية تكون كبيرة عند تكوين الأسرة وتتضاعف عند الإنجاب وتصحيح المفاهيم الخاطئة حول ختان الإناث وعرض رأي الدين وفتوي الازهر حيث لا توجد ادلة صحيحة من القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة تؤيد هذة العادة بل تؤكد على رفضها لما تحتويه من إهدار لكرامة المرأة وحرمانها من حقوقها الاساسية في صحة بدنيه وجنسية ونفسية جيدة والطرق التي توفرها وزارة الصحة لتنظيم الاسرة لحل المشكلة السكانية وكذلك عرض الوسائل التي توفرها وزارة الصحة لتنظيم الأسرة لحل المشكلة السكانية وحث سيادته رجال الازهر والاوقاف لتصحيح الأفكار لدي المواطنين
وفي نهاية الندوة تم طرح عدد من التساؤلات حول الموضوعات التي تناولها الندوة واجري عدد من المدخلات وقام السيد وكيل الوزارة بالرد عليها والإجابة علي جميع التساؤلات
وتقدم سيادته بالشكر لجميع الائمة ولفضيلة للشيخ وكيل وزارة الاوقاف
وكذلك قدم الشكر للقائميين بقصر ثقافة سوهاج والسيد وكيل وزارة الثقافة
 

جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها