جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

“السوهاجيه ” ترصد مطالبة طبيب مصرى لمؤسسات الدوله الصحية بتبنى حمله توعية من سارق النظر الصامت

 

متابعة / عز الدين عطالله :_

رصدت ” جريدة السوهاجيه” مطالبة الدكتور ” عمرومنير ” مدرس طب وجراحة العيون بكلية طب جامعة سوهاج كافة مؤسسة الدوله الصحيه بالتحرك السريع للتشخيص المبكر للمرضى المصابين بمرض المياه الزرقاء قبل فوات الاوان والاصابه بالعمى نتيجة المرض .
و القيام بعمل حملات مسح طبي شامل في القرى و المدن وذلك كمشروع قومي للأكتشاف المبكر لحالات المياه الزرقاء والتي يؤدي تشخيصها مبكرا الي حماية المريض من العمى و الذي هو المصير المظلم لمرضى المياه الزرقاء والذى يطلق عليه بسارق النظر الصامت
ويضيف “الدكتور عمرومنير ” قائلا تعتبر أمراض العيون من أكثر الأمراض شيوعا و نظرا للتطور الهائل في علم طب وجراحة العيون فأن معظم أمراض العيون أصبح علاجها سهلا ومتاحا….
تعتبر المياه الزرقاء للأسف الشديد من الأمراض القليلة التي مازال علاجها معضلة بالنسبة لأطباء العيون وذلك نظرا لما ينتج عنه من تلف كامل في العصب البصري للعين المصابة….
مرض المياه الزرقاء هو ضمور متدرج في العصب البصري للعين يحدث نتيجة أرتفاع في ضغط العين المصابة وللأسف هذا الضمور غير قابل للعلاج وذلك لطبيعة الخلايا العصبية الغير قابلة للتجدد….
المياه الزرقاء ثلاثة أنواع هم المياه الزرقاء الخلقية والمياه الزرقاء مغلقة الزاوية و المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية….
المياه الزرقاء الخلقية تحدث منذ الولادة و تحتاج إلى التدخل السريع حتى في هذا السن الصغير…. المياه الزرقاء مغلقة الزاوية تحدث في البالغين و تتميز بحدوث نوابات بسيطة من صداع العين والتي يعقبها نوبة صداع عين شديدة مع ضعف مفاجئ في الرؤية و هذا النوع يحتاج إلى العلاج الطارئ والذي يعقبه تدخل جراحي لمنع تكرار حدوث تلك النوبات.
النوع الثالث من المياه الزرقاء هو النوع الأخطر و تكمن خطورته في أنه سارق للأبصار صامت بكل ماتحمله الكلمة من معنى فهو يدمر العصب البصري دون أن يدري المريض ذلك ليفاجأ المريض أنه نظره تأثر بشدة بشكل كبير دون أن يشعر بأي أعراض أخرى و لكن للأسف يكون ذلك بعد فوات الأوان وحتى بعد التشخيص و بدأ العلاج فأن الضمور الذي حدث في العصب البصري لا يمكن علاجه حتى مع علاج أرتفاع ضغط العين….
ولذا فأني أدعو السلطات الصحية للدولة بعمل حملات توعية بمرض المياه الزرقاء و عمل حملات مسح طبي شامل في القرى و المدن وذلك كمشروع قومي وذلك للأكتشاف المبكر لحالات المياه الزرقاء والتي يؤدي تشخيصها الي حماية المريض من العمى و الذي هو المصير المظلم لمرضى المياه الزرقاء….
متعكم الله بالصحة والعافية

 

 


جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها