جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

الاعلامى عزالدين عطالله يكتب للسوهاجيه “من غرف العمليات ” محافظ سوهاج الطبيب…. وأولويات المرحلة

بقلم / عزالدين عطالله :- 
 
كلنا يعشق التجميل والتطوير بمرافق الدوله جميعا والتى نتمنى ان تكون في افضل صوره بما يخدم اهلنا جميعا بمحافظة سوهاج
ونظره بسيطة على مستشفياتنا على مستوى المحافظة سيصدمنا واقع اليم من العجز التى تعانيه هذه المؤسسات فى مختلف جوانبها حتى مستوى النظافة المتدني وانتشار الصراصير ونقص مستلزمات النظافة والتطهير والعمالة .
فقبل أشهر قليله ماضيه تم تطوير حديقة ميدان الثقافة والمقابلة لقصر ثقافة سوهاج وتم صرف عشرات او مئات الالاف مقابل التطوير ليأتي مشروع الكوبرى الجديد بميدان الثقافة ليزيل كل ما تم تنفيذه والانفاق عليه فمن يتحمل مسئولية ما تم انفاقه من اموال فى هذا التطوير ام ان مشروع الكوبرى ظهر فجأة وهذا ليس صحيح ومطلوب منا ان نشاهد ونصمت .
ثم يعلن ديوان المحافظة وتحت رعاية محافظ سوهاج الدكتور احمد الأنصاري عن مسابقه لتطوير كلا من ميدان اخميم وميدان الشبان المسلمين بسوهاج ورصد مبلغ خمسون الف جنيه للتصميمين بواقع 25 الف جنيه لكل تصميم وهى البداية فقط فكم من الالاف رصدت لأعمال التطوير
مجهود مشكور من محافظنا الطبيب لتجميل المحافظة ولكن …. اين الاولويات سيادة المحافظ الطبيب أليس من المفيد تخصيص مئات الالاف التي سوف يتم انفاقها لشراء بعض المستلزمات والأدوية والأجهزة الناقصة بمستشفيات محافظة سوهاج سواء المستشفى العام او مستشفى الحميات او مستشفى الجامعة والمستشفيات المركزية على مستوى المحافظة والتى اصبحت تتسول من رجال الأعمال والمقتدرين حتى يتسنى لها القيام بتقديم خدماتها للمواطنين او بتحميل المرضى تكاليف علاجهم .
ونظره بسيطة على اقسام الحضانات والنقص الحاد بها بنوعيها مبسترين اوحضانات سباب ، والعناية المركزة ونقص اسرتها واقسام الغسيل الكلوي الغير كافيه للمرضى وعدم توفير مستلزماتها واقسام العمليات بمختلف مستشفياتنا وتهالك ونقص الأجهزة والادوات الخاصة بعمليات المرضى
وبشكل عام ودون الخوض فى تفاصيل كل مستشفى على حده لان الامر سيطول وبالارقام .
وكذلك غرف المرضى من بلاط ارضيات والأسرة والمراتب والملاءات والحوائط المتهالكة والأضائه المنعدمة والتى بالفعل هى اولى بأي مبالغ تصرف فى عمليات التجميل على الميادين ثم الهدم ثم التجميل .
فهل لدينا من الرفاهية والاموال التى يسمح لنا بذلك اذا فأهلا وسهلا بهذا التجميل ولكن علينا بالبدأ اولابهذه المؤسسات الطبية
ولماذ لايتم التحرك لتطوير ولو بعض هذ المستشفيات واعطائها قبلة الحياه لحين التطوير الشامل والكامل
اين محافظ سوهاج الطبيب الذى اختارته القيادة السياسية لقيادة محافظة سوهاج والذى ظننا من هذا الاختيار ان الغرض منه هورفع كفائة هذا القطاع الحيوي والمؤثر لأهالي محافظة سوهاج فوجدنا شيء اخر غير ذلك والى متى سوف ننتظر والمؤسسات الطبية بسوهاج تأن من العجز ولا مجيب
مازال يحدونا الامل فى التحرك السريع لانقاذ هذه المؤسسات الطبية من التوقف عن تقديم الخدمة الطبية لمواطنين المحافظة ثم لينطلق قطار التجميل بعدذلك فى كل ميادين وشوارع المحافظة ونتمنى ان نجد اذان صاغيه
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة 2019 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها