جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

فريق طبي بقسم القلب والصدر بطب سوهاج ينقذ حياة طفل بعد سقوطه من الطابق الرابع*

متابعة / عزالدين عطالله :-
تابعت  ” جريدة السوهاجيه ”  تصريح الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، ان فريق طبي بقسم جراحة القلب والصدر بالتعاون مع قسم التخدير بالمستشفي الجامعي نجح في إنقاذ حياة طفل في الثامنة من عمره بعد تعرضه لحادث سقوط من الطابق الرابع بأحد العقارات، مشيرا الي ان ذلك يأتي في إطار الدور الخدمي الذي تقوم به المستشفي لعلاج المرضي واجراء العمليات الخطيرة والدقيقة .
 
وقال الدكتور حسان النعماني القائم بعمل عميد كلية الطب البشري، أن الطفل المصاب وصل إلى المستشفي في حالة حرجة جداً بعد حادث السقوط، وبتوقيع الكشف الطبي علي الطفل المصاب من قبل أطباء الاستقبال والطوارئ بمستشفي سوهاج الجامعي، فقد تبين وجود صعوبه بالتنفس وهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، كما تبين قصور في درجة وعي الطفل وإصابة خطيرة بالرئة اليمني.
 
وذكر الدكتور حمدي سعد مدير المستشفي الجامعي، أن مثل هذه الحالات النادرة من إصابات الصدر يكون بها الكثير من الصعوبات في التشخيص والعلاج، وتحتاج إلى مهارة عالية من الفريق الجراحي وفريق التخدير في المحافظة علي حياة المصاب بشكل عام والمحافظة علي الرئة بشكل خاص
 
ومن جانبه أوضح الدكتور أيمن عبد الغفار رئيس قسم جراحة القلب والصدر، أنه تبين انسكاب بللوري هوائي حاد بالناحية اليمني لصدر الطفل وعلي الفور تم تركيب أنبوبة صدرية يمني، وبالمتابعة وعمل الإشاعات المقطعية على الصدر، اتضح وجود اشتباه انفجار في الشعبة الهوائية اليمني، حيث تم حجز المريض في العناية المركزة ووضعه علي جهاز التنفس الصناعي وتقرر اجراء جراحة عاجلة لاستكشاف الصدر من الناحية اليمنى .
 
وأضاف عبد الغفار أن فريق التخدير قام بمهارة عالية بعمل تنفس صناعي للرئة اليسري فقط، حتي يتمكن الجراح من التعامل مع الرئة اليمني، حيث تم التأكد من وجود انفجار في الشعبة الهوائية اليمني، وعمل اصلاح لجدار الشعب الهوائية وتم بفضل الله تعالي المحافظة علي الرئة اليمني بدلا من استئصالها بالكامل، وبعد ذلك تم نقل المصاب علي جهاز تنفس صناعي إلى الرعاية المركزة تحسباً لحدوث أي مضاعفات، وفي اليوم التالي تم فصل الطفل المصاب من جهاز التنفس الصناعي والطفل الآن في حالة مستقرة.

جميع الحقوق محفوظة 2020 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها