جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

‏‎من غرف العمليات بقلم / عزالدين عطالله … وملفات ساخنة تنتظر محافظ سوهاج

 

بقلم / عزالدين عطالله

هناك الكثير من الملفات الساخنة والحيوية والهامه جدا التي نتمنى وننتظر من محافظ سوهاج الحالي اللواء طارق الفقى سرعة التصدي لها ونتمنى له النجاح فيما فشل فيه سابقيه من محافظين

اول هذه الملفات طريق بوابة الموت الشرقية من وإلى سوهاج وهى طريق سيئة ومتهالكة تلتهم يوميا أجساد الغلابة من المسافرين عليها وتتسبب في إسالة دماء الأبرياء  من اهل سوهاج او من خارجها

أثناء سفرهم أو عودتهم عبر هذا الطريق المرعب فالعشرات كل عام يدفعون الثمن من أرواحهم ودمائهم والحل هو ازدواج الطريق وفق معاير السلامة والأمان العالمية من أخميم حتى مدخل بوابة الرسوم لطريق الجيش الصحراوي الشرقي من أسيوط و وتأهيل الطريق بعربات الاسعاف وابراج شبكات المحمول اللازمة من خلال التعاون مع مديرية الصحة و شركات الاتصالات العاملة داخل المحافظة مع اعادة تأهيل وهيكلة أقرب مستشفى مركزي للطريق بالتعاون مع مديرية الصحة بسوهاج

وهي مستشفى أخميم العام المتهالكة بما تحتاجه من تجهيزات طبيه لازمه وعناية مركزه بسعة سريريه كافيه لاستقبال مثل هذه الحوادث الخطيرة .

ثانى هذه الملفات هو ملف الصحة وزيادة السعه السريرية لأسرة العنايه المركزة بنوعيها بمستشفيات المحافظة بوجه عام حيث اصبح حلم اهل المريض السوهاجى المصاب بجلطة في المخ او القلب ان يجد مكان يعتنى به وفق امكانياتهم بعيدا عن اسعار المستشفيات الخاص الفندقية  بسوهاج و التي لا تناسب ظروف الأغلبية من مواطني المحافظة .

  ثالث هذه الملفات وهو ملف الرصف على مستوى مراكز المحافظة حيث تعانى الشوارع الرئيسية والفرعية بأغلب المحافظة من تأخر الرصف ورد الشيء لأصله خاصة الشوارع التي انتهى بها فعليا وصلات الصرف والغاز اضافة الى استخدام طوب الانترلوك فى رصف الشوارع الضيقة بمراكز المحافظة  كما يحدث بشوارع مدينة سوهاج الفرعية .

وأخير ملف الحيز العمراني لمراكز محافظة سوهاج والمتوقف منذ 2007 وحتى الان حيث ينتظره اهلنا على مستوى المحافظة بفارغ صبر لحل مشكلة مخالفات البناء على مستوى المحافظة حيث زاد السكان بدرجه كبيره دون ان يتحرك الحيز العمراني بما يتناسب مع هذه الزيادة

ولاأنكر  سعادتي الكبيرة عندما رايت اللوحات الالكترونية بشارع الكورنيش من اتجاه المدينة الطبية انتهاء بشارع الجمهورية والتى توضح العد التنازلي لانتهاء مشروع الرصف والاصلاحات وهو امر محمود نتمنى تنفيذه بكل مشاريع محافظة سوهاج

نتمنى النجاح لمحافظ سوهاج الجديد  فى انجاز هذه الملفات ونستبشر به خيرا ان شاء الله


جميع الحقوق محفوظة 2020 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها