جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

د . عمرو منير يكتب الأطباء… وكورونا…. وأحتياطات الآمان….

بقلم د / عمرو منير
مدرس طب وجراحة العيون كلية طب سوهاج
 
بدأت وفيات الأطباء بسبب فيروس كورونا في الأرتفاع و الملفت أن كثير من زملائنا الأطباء قد أصيبوا أثناء مناظرتهم لمرضى المستشفيات العادية وليست مستشفيات العزل أو الصدر أو الحميات و هذا يعني شئ واحد أن كل طبيب عامل هو معرض بدرجة خطيرة الأصابة بالفيروس حتى دون أن يناظر حالات أشتباه كوفيد و ذلك مفهوم لأن كل طبيب منا يقابل و يناظر يوميا عدد لا بأس به من مرضى التخصصات المختلفة من كافة المحافظات و المراكز والقرى و الذين قد يكونوا حاملين للمرض دون ظهور أعراض….
 
مع هذا للأسف الشديد لاحظت أن عدد كبير من الأطباء غير مدركين لخطورة ما نتعامل معه فكثيرون يتعاملون مع الموقف بقدرية كاملة وتواكل ولذا لا يلتزمون بشكل كامل بأحتياطات الأمان الشخصي عند مناظرة الحالات و التي للأسف بالرغم من أهميتها لا تحمي الطبيب من المرض بشكل كامل….
 
ولذا فأني أطالب كافة الزملاء في كافة التخصصات أن يلتزموا حرفيا بوسائل الحماية الذاتية…
فتساقط الأطباء بدأ و سيتكرر… و لن يفيد التعامل مع المرض ببساطة في منعه و بما أننا لا نستطيع الجلوس في المنازل و عدم العمل فعلي الأقل لنأخذ حذرنا و لنلتزم بأحتياطات الأمان الطبية و التي تقلل الأصابة ولا تمنعها……
 
وبالأضافة الي وسائل الحماية الذاتية من كمامة طبية فعالة وغيرها من الوسائل يجب أيضا تنظيم العمل في المنشأت الطبية لمنع للتكدس بحيث نمنع حدوث تجمعات أو أزدحام للمرضى مع الحفاظ على التباعد المجتمعي بينهم في صالات الأنتظار والتأكيد على أرتدأهم الكمامات أثناء الأنتظار مع ضمان تهوية مطلوبة لتلك الأماكن وذلك حتى لا نكون نحن الأطباء سببا في أنتشار المرض بينهم أثناء أنتظارهم للكشف…..
 
أرجوكم زملائي الأطباء خذوا الأمور بجدية…. الأمر جد خطير ولا نعلم المدة التي سنتعامل فيها مع هذا المرض الي أن يتم أكتشاف مصل أو علاج فعال له…..
 
متعكم الله بالصحة والعافية……

جميع الحقوق محفوظة 2020 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها