جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

حقيقة اقتراب صلاح من الرحيل عن ليفربول

 
متابعة / منير لمعى :-
 
كشفت تقارير صحفية بريطانية، اليوم الخميس، أن النجم المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول، لن يمدد عقده رفقة “الريدز”.
 
ومن المقرر أن ينتهي عقد صاحب الـ28 عامًا مع ليفربول في يونيو 2023، بعد أن تم استقدامه من صفوف روما في صيف 2017 في صفقة قدرت بـ48 مليون يورو.
 
وأفادت صحيفة “إكسبريس” البريطانية، نقلاً من صحيفة “ذا أتلتيك”، أن ليفربول يواجه مشكلة من حيث تجديد عقد محمد صلاح وهو أمر سيجبر المدير الفني الألماني يورجن كلوب على رحيل اللاعب.
 
وأضافت الصحيفة، أن رغم حصول صلاح على راتب أسبوعي يقدر بـ200 ألف جنيه إسترليني إلى جانب وجود رغبة من إدارة النادي حول تحسين عقد صاحب القميص رقم 11 إلا أن مو لن يمدد عقده في الوقت القريب.
 
وأوضحت الصحيفة، أن يورجن كلوب سيقرر إذا كان سيعطي الضوء الأخضر لرحيل صلاح من أجل الحصول على أموال كبيرة للتعاقد مع لاعب آخر وإعادة البناء مجددًا في الخط الأمامي.
 
وسيكون أمام ليفربول مهمة صعبة بحسب ما كشفت عنه الصحيفة البريطانية حول تقديم عقد جديد لصلاح إذا انتهى الموسم دون الوصول لاتفاق لأن وقتها سيكون أمام اللاعب عامين فقط على نهاية عقده مما يعني أن مستقبله على المدى الطويل سيكون في مكان آخر.
 
الصحيفة شددت أن إدارة ليفربول وتحديدًا المدير الرياضي مايكل إدواردز لن تتخذ قرارًا مخالفًا لرأي يورجن كلوب.
 
وشهدت الفترة الماضية غموض حول مستقبل صلاح خاصة بعد حواره مع صحيفة “آس” الإسبانية عندما فتح نجم ليفربول باب الرحيل إلى صفوف أحد عملاقي أسبانيا سواء كان ريال مدريد أو برشلونة.
 
ويعتبر محمد صلاح أحد أهم ليفربول في السنوات الثلاثة الماضية حيث نجح اللاعب المصري في الحصول على جائزة هداف بريميرليج لعامين متتاليين وتحديدًا موسم (2017 – 2018) – (2018 – 2019).
 
صلاح على صعيد الألقاب الجماعية، توّج بالدوري الإنجليزي بالموسم المنقضي بعد ثلاثة عقود من الانتظار، والفوز أيضًا بالثلاثية كأس العالم للأندية والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.
 
الموسم الحالي أيضًا يشهد حتى الآن وبعد مرور 14 جولة تواجد صلاح على قمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 13 هدفًا متفوقًا بفارق هدفين عن الثلاثي هيونج سون مين وجيمي فاردي وكالفريت لوين.
 
 

جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها