جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

“القاتل الصامت” ينهي حياة 3 أشخاص بمركزي ساقلتة وجهينة بسوهاج 

منصور أبو مجاهد 

غاز أول أكسيد الكربون أو ما يعرف بـ “القاتل الصامت” فهو غاز قاتل لا طعم ولا رائحة ولا لون له وينتج عن عملية الإحتراق الغير كاملة وخلال أشهر الشتاء من كل عام تكثر حالات الاختناق والوفاة والإغماءات بداخل دورات المياة وذلك أثناء الاستحمام ويكون ذلك ناتج عن إحكام غلق النوافذ وأماكن التهوية داخل المنزل وبالتالي  عدم التخلص بشكل كامل من نواتج الإحتراق للغاز المستخدم في سخانات المياه التى تعمل بالغاز الطبيعى أو غاز البوتاجاز.

وقد رصدت “جريدة السوهاجية” ورود بلاغ للواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، من اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير إدارة البحث الجنائي يفيد بوفاة 3 أشخاص بمركزي ساقلتة وجهينة أثناء الاستحمام إثر استنشاق غاز أول أكسيد الكربون المتسرب من سخان الغاز بمنازلهم.

وقد جاء البلاغ الأول حيثاستقبل مستشفى ساقلتة المركزي عامل وزوجته يقيمان بناحية سفلاق دائرة مركز شرطة ساقلتة شمال شرق محافظة سوهاج جثتين هامدتين لقيا مصرعهما أثناء الاستحمام إثر استنشاق غاز أول أكسيد الكربون المتسرب من سخان الغاز بمنزلهما وأخطرت النيابة العامة للتحقيق .

وقد تلقي مركز شرطة ساقلتة بلاغا من المستشفى المركزي بوصول كلا من :- عادل ا ى 31 سنة عامل وزوجته مني ث ا 29 سنة ربة منزل ويقيمان بناحية سفلاق / دائرة المركز ” جثتين هامدتين ” [ إدعاء أختناق ].

وعلي الفور إنتقل مأمور وضباط وحدة مباحث المركز لمكان الواقعة وبالفحص 00 وسؤال كلاً من :- شقيق الأول فتحي ا ي 35 سنة عامل ووالد الثانية ثروت ا ن 70 سنة عامل – ويقيمان بذات الناحية قررا بأنه أثناء قيام المذكورين بالأستحمام بدورة المياه بمنزلهما حدثت لهما حالة إختناق نتيجة استنشاقهما غاز أول أكسيد الكربون الناتج عن سخان الغاز مما أدي لوفاتهما ونفيا الشبهة الجنائية.
بتوقيع الكشف الطبي علي الجثتين بمعرفة مفتش الصحة أفاد بعدم وجود ثمة إصابات ظاهرية وأن سبب الوفاة ” إسفكسيا الإختناق ” ولا توجد شبهة جنائية وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائي ذلك،وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وجاء البلاغ الثاني حيث لقيت طفلة في التاسعة من عمرها تقيم بناحية عنيبس دائرة مركز شرطة جهينة شمال غرب محافظة سوهاج مصرعها بالاختناق إثر استنشاقها غاز اول أكسيد الكربون الناتج عن سخان البوتاجاز أثناء قيامها بالأستحمام بالمنزل وجرى نقل الجثة لمشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة .
وعلي الفور إنتقل مأمور وضباط وحدة مباحث المركز لمكان الواقعة وبالفحص وسؤال والدها محمود ش ع 46 سنة إمام مسجد – ويقيم بذات الناحية قرر بأنه أثناء قيام نجلته المذكورة بالأستحمام بدورة المياه بالمنزل حدثت لها حالة إختناق نتيجة استنشاق غاز أول أكسيد الكربون الناتج عن سخان الغاز مما أدي لوفاتها ونفي الشبهة الجنائية .

وبتوقيع الكشف الطبي علي الجثة بمعرفة مفتش الصحة أفاد بأن سبب الوفاة ” إسفكسيا الإختناق ” ولا توجد شبهة جنائية وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائي ذلك، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق .


جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها