جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

جامعة سوهاج تسجل ٤ براءات اختراع بأكاديمية البحث العلمي للوقاية من فيروس كورونا من بينها “رذاذ طبي و ساعة ذكية”

 
متابعة / عزالدين عطالله :-
 
اعلن الدكتور احمد عزيز رئيس جامعة سوهاج عن نجاح الجامعة في تسجيل ٤ براءات اختراع بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، كحلول تطبيقية تساهم في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى أن براءات الاختراع هي نتاج ماتوصل إليه الباحثين من أبناء الجامعة بمختلف الكليات خلال مشاركتهم في المؤتمر الذي نظمته كلية الطب البشري نهاية شهر نوفمبر الماضي بعنوان “الجديد في كورونا.. خبرة جامعة سوهاج”.
 
وأوضح عزيز أن براءات الاختراع التي تم تسجيلها بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تهدف إلى الوقاية من فيرس كوفيد 19 المستجد، وتضم اختراع رذاذ طبي ضد الميكروبات معالج كيميائياََ بتقنية النانوتكنولوجي، بالإضافة إلى اختراع صابونة طبية معالجة ضد الميكروبات للقضاء بنسبة 100٪ على الفيروس، وأيضاً اختراع ساعة يد ذكية لقياس درجة الحرارة، وأخيراً إنتاج كمامة طبية معالجة ضد الميكروبات وهي رباعية الطبقات ثبت فاعليتها لقتل الفيروس.
 
واضاف الدكتور مصطفى عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع، انه تم تشكيل فريق متعدد التخصصات ممن يتميزون بقدرات التفكير الإبداعي المتطور، بناء على توجيهات رئيس الجامعة، وذلك ليساهموا بأفكارهم وإبتكاراتهم في حل جزء مما تعاني منه البلاد من جائحة كورونا، حيث يترأس الفريق الدكتور أسامة رشاد الشريف وكيل كلية الطب لخدمة المجتمع، ويضم كل من الدكتور هاني محمود عبد الحميد مدرس طب وجراحة العيون، الدكتور معتز بالله حسن مدير وحدة نقل وتسويق التكنولوجيا، الدكتور مصطفى أبو زاهر مدرس مساعد بكلية تكنولوجيا التعليم، الدكتور محمد الشاروني مدرس بالمعهد القومي للبحوث، والطالب أحمد أسامة بكلية الطب البشري.
 
ومن جانبه قال الدكتور أسامة رشاد الشريف، ان الجامعة تدعم الابتكار وتشجع المبدعين والمخترعين في كافة المجالات، كما تحرص على ربط مجال البحث العلمي بالصناعة، بما يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بالدولة ويخدم الصالح العام، مضيفاً أن ذلك يأتي عن طريق إستغلال البراءات القابلة للتنفيذ وتحويلها لمنتجات حيوية بأيد مصرية وعرضها بالسوق المحلى والعالمي أيضاً.

جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها