جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

أيمن الشندويلي يكتب.. الحصاد المر فى سوهاج

أيمن الشندويلي

وكأنها تكية ليس لها ضابط ولا رابط ، لا تشعر فيها بأى انجاز ، ولا حتى نظافة للشوارع او طلاء موحد للمبانى
منذ عقود لم يترك اى محافظ بصمة له فيها ، الدولة العميقة تظهر فيها بشكل واضح ، تتلقف اى مسئول قادم لتحول همته فى النشاط والانجاز الى التمركز فى كرسى العرش تحت التكييف والاستمتاع بالروائح الجميلة ، بدلا من التجوال تحت أشعة شمس حارقة وحرارة جو قاسية ، ولقاء المواطن الشقيان العرقان الذى لا يجد من يحنو عليه .
قصة مكررة مع كل مسئول يأتى وحسب مفهوميته فى تقليب العيش مع شياطين الانس او الاستمتاع بطيب الحياة اذا كان شريف اليد وطاهر اللسان ويريد قضاء مدته فى راحة بال .
وسوهاج نموذجا فى اختيار النواب الصامتين الذين يأتون تحت القبة ويخرجون ولا يتذكرهم أحد ولا يسجل تاريخهم اى مواقف شجاعة اتخذت للوطن وقضاياه او لمحافظة تإن من أوجاعها وتدهور مرافقها .
وظهر الدورة السابقة نائب يقدم لدائرته كل الخدمات العامة ويحارب من اجل دعم اضافى لمخصصات مشاريع مدرجه حتى تنجز فى اقرب وقت ، وهو ماجعل الشارع يثق فيه ويلتف حوله دون رشوة انتخابية لا تغنى ولا تسمن من جوع، فجاء فى الدورة الحالية فى المقدمة ، وكان عند حسن ظن سوهاج بأكملها عندما فتح ملف فساد ظاهره مخالفات لجان وباطنه ما تكشف عنه أجهزة الرقابة الادارية وكل من له حق التفتيش واظهار النار من تحت الرماد . أتحدث عن أخ وصديق وزميل محترم أفخر به مثل كل سوهاجى شريف انه النائب مصطفى سالم الذى يحارب بمفرده شبكة عنكبوتية من أصحاب المصالح الذى باعوا ضمائرهم تحت مغريات النفع الشخصى والتكويش .
يلقبونه فى سوهاج الأن بأسد الغابة الوحيد ، وياليت نواب سوهاج يعلمون قيمة هذا الشعار ومغزاه بالنسبة لهم .
انها محافظتى سوهاج التى أغار عليها وأنشد لها الخير كله .
الاثنين القادم يبدأ الحصاد المر لمن سولت لهم أنفسهم بنتائج لجان وزارة المالية وما رصدته من مخالفات ، وهناك لجان للجهاز المركزى للمحاسبات ، وتشارك ف اعمال لجنة الخطة والموازنة وزارة التنمية المحلية والمالية ، ويجب ان تكون المحاسبة لمن أخذ ومن أعطى لأنها دولة وليست تكية وأموالها هى أموال شعب .
أتوقع حدوث زلزال أخر فى سوهاج بعد ختام الاجتماعات
وستطال الكثيرين ممن بزغ نجمهم الشيطانى فى قوس قزح الديوان الملكى .


جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها