جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

أيمن الشندويلي يكتب.. كابول عاصمة الاخوان الجديدة

بقلم / أيمن الشندويلي

في مقاله الأسبوعي بجريدة أخبار اليوم كتب الكاتب الصحفي أيمن الشندويلي مقال عن خطر فلول الجماعات الإسلامية المتطرفة والتي مازلت في سيناء وتقوم بين الحين والآخر بالخروج من جحورها وتنفيذ هجمات إرهابية علي القوات المسلحة المصرية والشرطة، وأن ادارة الرئيس الأمريكي جون بايدن تخطط وترتب لنقل الجماعات الإرهابية إلي أفغانستان لتصبح كابول عاصمة لتلك الجماعات المتطرفة لأنها في الأساس صناعة امريكية سواء جماعة الإخوان أو داعش أو أنصار بيت المقدس وغيرها من التيارات السياسية المتأسلمة .

واليكم مقال الكاتب الصحفي أيمن الشندويلي كما ورد في بوابة أخبار اليوم …

أمريكا هى الصانع للحركات الاسلامية المختلفة منها داعش وبيت المقدس وغيرها وهى الراعى الرسمى لجماعة الاخوان المسلمين ، وبالتالى لن تترك هذه الجماعات بمفردها بعد أن تم تضييق الخناق عليها فى مصر وتونس وليبيا والخليج العربى وبات وجودها فى تركيا مؤقتا ، ولذلك تم الترتيب لنقلهم الى المقر الجديد فى أفغانستان ، ولذلك تم التخطيط لاخلاء القوات الأمريكية من أفغانستان وترك الفرصة لمقاتلى طالبان فى تحقيق انتصارات كبيرة على الجيش الأفغانى والوصول الى القصر الرئاسى واعلان امارتهم الاسلامية الجديدة وعاصمتها كابول ، وهو تخطيط مشترك ساهمت قطر فى تنفيذه بعلاقاتها مع طالبان ، وهى فرصة للدوحة للتخلص من الاخوان المقيمين فى أراضيها لتنفذ خطة المصالحة الخليجية المصرية ، وهى فرصة تركيا أيضا لابعاد التنظيم الدولى وخلق ساحة جديدة لاستعادة العلاقات كاملة مع مصر والسعودية والامارات .

ادارة الرئيس الأمريكى بايدن لن تواجه مشاكل ارهابية بتواجد الاخوان فى افغانستان لأنهم حلفاء تثق فيهم مع الانجليز ، كما أقنعت أوروبا بأنها فرصة لعدم استقبال رعاياها الذين كانوا يقاتلون مع داعش وباقى الجماعات فى سوريا وليبيا .

وهذا الأمر أعتقد أنه محط أنظار المخابرات المصرية ويتم متابعته بعين ثاقبة حتى لا تمثل دولة الاخوان الجديدة خطورة على مصر .

مازالت لدينا فلول من الجماعات الارهابية المتأسلمة فى سيناء والتى تنفذ عمليات ارهابية بين الحين والأخر ونتمنى أن تجد طريقها للهروب عبر الأنفاق التى أتت منها الى الامارة الاسلامية الجديدة .

أمريكا والغرب لن يكون هدفهم فقط تأمين دولهم من الارهاب ، وسيسعون لاستخدام دولة الاخوان الجديدة لزعزعة استقرار الدول العربية التى شقت طريقها للبناء بعد فشل مخططات الربيع العربى .

حفظ الله مصر والعرب من كيد الكائدين .


جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها