جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

عبد الخالق: منسوبي جامعة سوهاج عليهم التوجه لمقرات التطعيم ضد فيروس كورونا

منصور أبو مجاهد

طالب الدكتور مصطفي عبد الخالق القائم بعمل رئيس جامعة سوهاج منسوبي الجامعة بضرورة تلقي التطعيم ضد فيروس كورونا، معلناََ أنه لن يسمح بدخول الجامعة، الا من تلقى التطعيم .

وفي ذات السياق أوضح عبد الخالق أن الجامعة تواصل تنفيذ خطة الدولة الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال توفير الكميات اللازمة من اللقحات لتطعيم جميع منتسبي الجامعة، بالتعاون مع وزارتي الصحة والتعليم العالي، مشيرا إلى أنه حفاظاً على صحة وسلامة القائمين على العملية التعليمية بالجامعة، فقد تم وضع عدة إجراءات مكثفة لإنهاء عملية تلقى اللقاح قبل بداية العام الدراسي ٢٠٢١/ ٢٠٢٢ م،

وأضاف “عبد الخالق”، أنه تم اضافة ٤ مقرات لاستقبال منتسبي الجامعة، لكي يصبح داخل الجامعة ٥ مقرات لتلقي التطعيم، مشيرا إلى أن كل مقر يشمل ٣ حجرات، مكان للانتظار، وثاني للمشورة والتسجيل، والثالث للتطعيم، ويضم كل منها طبيب وصيدلى و٣ ممرضات ومشرف تمريض، وكذلك ٢ من مسئولي إدخال البيانات، لتسليم وتسلم الطعوم، وأيضاً ثلاجة لحفظها وجهاز كمبيوتر للادخال .

وأكد “عبد الخالق”، على أن الجامعة تبذل قصارى جهدها للمحافظة على صحة وسلامة جميع منتسبيها من خلال المساهمة فى توفير لقاحات فيروس كورونا بالمجان، تنفيذًا لخطة الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، لحماية كافة المواطنين والحفاظ على سلامتهم .

وقد كلف “عبد الخالق”، مسئولي الإدارة الطبية، وكليتي الصيدلة والتمريض بتوفير الأطباء والصيادلة وأخصائي التمريض اللازمين وتوزيعهم على تلك المقرات، بالإضافة إلى تكليف إدارة رعاية الشباب المركزية والتنظيم والإدارة بتوفير فريق عمل لإدخال البيانات، موجهاً كل مسئول بمتابعة سير انتظام العمل داخل المقرات لحظة بلحظة، لافتاً إلى أنه سيتم تدريب أطباء المشورة ومسئولي إدخال البيانات والتسجيل من قبل وزارة الصحة.

واضاف الدكتور مجدي القاضي رئيس حملة تطعيم منتسبي الجامعة، أن النقاط الخمس تشمل المدينة الجامعية، مقر رعاية الشباب بمبنى الأنشطة الطلابية، مركز التدريب بمبنى الأنشطة الطلابية، مقر المراقبة الطبية بمبنى ج ، واخيرا مبنى كلية الصيدلة .
رابط التسجيل
https://egcovac.mohp.gov.eg/#/home


جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها