جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

بمناسبة الذكرى 48 لإنتصارات أكتوبر.. أبو مجاهد يكتب: «يا ولدي هذا جدك» 

منصور أبو مجاهد 

تمر علينا الان وبعد أيام قلائل الذكري 48 لإنتصارات حرب السادس من أكتوبر عام 1973، تلك الحرب التي أعادت للأمة العربية كرامتها وعزتها وجعلت الوطن يطمئن ويأمن بعد خوف بعد أن أصبح له درع وسيف.

واليوم وانا علي مشارف عامي 44 فقد أكرمني الله عز وجل بذرية أسأل الله عزّ وجل أن يصلحها لي وقد أنعم الله تعالي علي بأربعة من الأبناء ثلاث بنات وولد وهم بالترتيب من الأكبر الي الأصغر «ثريا وسلمي ومحمد ومنة الله» ومنذ صغرهم وانا اغرس فيهم حب الوطن والولاء والانتماء له والزود عنه بأرواحنا.

ومن الفخر والاعتزاز الذي يجب أن أفصح عنه لأولادي وابني محمد أن والدي وهو جدهم الحاج محزم مجاهد محمد منصور أدام الله عليه موفور الصحة والعافية والعمر المديد السعيد من أبطال معركة التحرير والعزة والكرامة حرب اكتوبر المجيدة حيث كان والدي البطل الحاج محزم مجاهد محمد منصور في سلاح المدفعية بالإسماعيلية مقر الجيش الثاني الميداني وكان المشير أبو غزالة قائدا في ذلك الوقت لسلاح المدفعية.

والحاج محزم مجاهد محمد منصور التحق كجندي بالقوات المسلحة المصرية بعد زواجه من والدتي بشهر واحد فقط وذلك عام 1972 وأستمر بالخدمة حتي عام 1976 وهو خاص مع قواتنا الباسلة العظيمة حرب اكتوبر وكان يروي الكثير والكثير من القصص ومن أبرزها أنه شاهد ورأي بعينية الأسير الإسرائيلي الكولونيل عساف ياجوري، ودور قوات المدفعية المصرية في عمل ساتر لتأمين عبور قوات المشاة والصاعقة المصرية لقناة السويس الصعب واجتياز خط بارليف المنيع وتأمين سلاح المهندسين في تدمير الساتر الترابي وعمل رؤس كباري علي طول خط المواجهة لعبور الدبابات والمدرعات الي الجانب الشرقي للقناة.

وحتي لا أطيل عليكم اعزائي القراء فإن والدي البطل الحاج محزم مجاهد محمد منصور فهو من قرية بناويط التابعة لمركز المراغة بمحافظة سوهاج وما زال علي قيد الحياة أدام الله عليه موفور الصحة والعافية والعمر المديد السعيد …

وخالص التحية والتقدير لروح الزعيم جمال عبد الناصر ولروح الرئيس الراحل بطل الحرب والسلام الرئيس محمد أنور السادات ولشهداء مصر الأبرار الذين ضحوا بدمائهم من أجل تحرير تراب مصر الطاهر نسأل الله عز وجل لهم الرحمة والمغفرة وأن يسكنهم فسيح جناته.

وكل عام وانتم بخير وجموع الشعب المصري العظيم والأمة العربية والإسلامية ومصر العزيزة الغالية والجيش المصري العظيم والشرطة المصرية الباسلة والقيادة السياسية المصرية الوطنية الواعية والرئيس المصري الوطني الاصيل الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر


جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها