جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

وزير التنميه المحليه يتابع الطقس السىء بسوهاج وباقى المحافظات

متابعة / عزالدين عطالله :- 

استعرض اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، تقريرا من غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة حول متابعة حالة الطقس بعدد من المحافظات ومنها البحر الأحمر وأسوان والأقصر وسوهاج، فيما تشهد باقي المحافظات استقرار حالة الجو.

وأشار اللواء محمود شعراوي، في بيان، الأحد، إلى أن تقرير غرفة العمليات أكد على استمرار قيام الأجهزة التنفيذية بمحافظة البحر الأحمر برفع تراكمات مياه الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها المحافظة، ووصلت إلى حد السيول ونتج عنها خروج المياه من مخر السيل بسلاسل البحر الأحمر باتجاه مركز (قفط / القصير) وتخطت طريق الأسفلت، بالإضافة إلى تجمعات مياه الأمطار بمدينة الشلاتين وتم شفطها.

كما تم إغلاق طرق: (سفاجا / قنا) – (القصير / قفط) – (مرسى علم / إدفو) – (قنا / طيبة) – الأقصر الصحراوي الشرقي)، موجها باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى بالمحافظة تحسباً لسقوط موجات جديدة للأمطار الغزيرة على المحافظة.

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن الحالة العامة في محافظة أسوان مستقرة، وتم تشغيل شبكات الجهد المنخفض وإصلاح أعمدة الإنارة، ورفع نواتج الانهيارات، أما الأقصر وسوهاج فقد تعرضتا إلى أمطار خفيفة لم ترتق إلى تجمعات وتعرضت الأقصر لعاصفة ترابية، وبالنسبة لباقي المحافظات فالحالة مستقرة ولا يوجد أمطار موجها بضرورة استمرار انتشار جميع فرق ومعدات التدخل السريع لمواجهة الآثار المترتبة على موجة الطقس وسقوط الأمطار في هذه المحافظات.

وشدد اللواء محمود شعراوي على كافة المحافظات باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة موجة سوء الأحوال الجوية والأمطار التي ستشهدها بعض المحافظات طبقاً لما تعلنه الهيئة العامة للأرصاد الجوية.

كما طالب بسرعة أعمال سحب وتصريف تراكمات مياه الأمطار في حالة سقوطها لعدم تعطيل حركة المشاة والمرور وضرورة تواجد رؤساء الأحياء والمدن والمراكز ميدانياً ومتابعة أعمال شفط مياه الأمطار من الشوارع الرئيسية والفرعية.

وقد وجه وزير التنمية المحلية غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة بمتابعة تطورات الوضع بالمحافظات على مدار الساعة لسرعة التعامل مع أية أحداث طارئة بالتنسيق مع غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء.

 

 

جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها