جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

الدكتور محمد القاضي ينتقد مقالا.. ويصفه بالمعلومات المغلوطة تهدف إلى التشكيك في الدين

منصور أبو مجاهد

قال الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بنات جامعة الأزهر فرع سوهاج أن هناك مقالات مشبوهة انتشرت كالنار في الهشيم من عدد من المحسوبين وغير المحسوبين علي الإسلام وللأسف فالهدف ظاهر للقاصي والداني وهو تشكيك العوام من المسلمين في دينهم وإبعادهم عن فهم كلمات الله فهمًا صحيحا.

واردف العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بنات جامعة الأزهر فرع سوهاج ، أنه ومن واقع مسئوليته أمام الله تعالى وأمام العوام من جموع المسلمين فهم أمانة في رقاب العلماء والدعاة والوعاظ فيجب علينا كشف الستار عن هذا اللغط اللئيم والقول العقيم والكلمات السقيم .

وتابع الدكتور محمد القاضي أن هناك مقال انتشر تحت عنوان ” اعجاز مذهل ” تناول معلومة اعجازية عن عمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

وتابع الدكتور محمد عمر أبو ضيف أنه سوف يستعرض الان هذا المقال المشبوه…

حيث ذكر هذا المقال المشبوه بالنص:-

وقد وردت كلمة (نتوفينك) في ثلاث آيات والمخاطب بها هو النبي صلى الله عليه وآله وسلم..
فما علاقة ذلك بعمر النبي وتاريخ وفاته، وكلنا يعلم أنه توفي وعمره 63 سنة .
ونعلم أن عمر النبي الكريم مقسم إلى 3 مراحل رئيسية كالتالي :
?أنه مكث في المدينة 10 سنوات…
?وقبلها مكث في مكة 13 سنة..
?وقبلها مكث 40 سنة قبل النبوة..

*فهل يمكن أن تتجلى هذه الأعداد بالضبط (10-13-40) مع الكلمة التي تتحدث عن وفاة النبي (نتوفينك)؟*
دعونا نكتب الآيات الثلاث:
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى :
*١- ﴿وَ إِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ﴾*
[يونس 10 ]

*٢- ﴿وَ إِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَ عَلَيْنَا الْحِسَابُ﴾*
[الرعد 13 ]

*٣- ﴿فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ﴾*
[غافر 40 ]

*انظر إلى ارقام الايات ( 10+13 +40 ) المجموع 63*
لقد وضع الله هذه الآيات الثلاث في ثلاث سور نظنها عشوائية !!!
ولكن عندما ندقق النظر بأرقام السور والآيات التي وردت فيها كلمة *نَتَوَفَّيَنَّكَ*
نجدها محكمة إحكاماً دقيقاً يظهر ذلك فيما يأتي:
1- سورة يونس ترتيبها في المصحف رقم *10* وترتيب الآية في *السورة10*
وهو عدد سنوات الدعوة بالمدينة!!

2- سورة الرعد ترتيبها في المصحف *13* وترتيب الآية في *السورة13*
وهو عدد سنوات الدعوة في مكة

3- سورة غافر ترتيبها في المصحف *40* وترتيب الآية في السورة *40*
وهي المدة التي عاشها النبي قبل البعثة..

*والمجموع هو:*
*10 + 13 + 40 = 63* وهو عمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم..
فهل يمكن لإنسان أن يخاطب نفسه بكلمة (نتوفينك) ثم يضع هذه الكلمة في ثلاث سور بحيث يأتي ترتيب السور الثلاث مطابقاً لمراحل حياته ومطابق لمراحل النبوة ؟؟؟
هل يمكن لبشر أن يحدد تاريخ وفاته؟
أم أنه رسول صادق في دعوته إلى الله ؟

ويبقى السؤال الإلهي لمن يشك بهذا القرآن:

*﴿أَفَسِحْرٌ هَٰذَا أَمْ أَنْتُمْ لَاتُبْصِرُونَ﴾*الطور :15*
سبحان الله الحكيم العليم.

جزى الله من اكتشف هذا الإعجاز خيرا
وجزى من كتب هذا المقال
ومن قرأه ومن نشره خير الجزاء.
سبحانك ربي ما أعظمك
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
اللهم صل وسلم وبارك على نبينا صلى الله عليه وسلم..

وأوضح العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بنات جامعة الأزهر فرع سوهاج أنه الان وبعد أن تم استعراض المقال اليكم نقد هذا المقال …

أولا: أرقام الآيات غلط في سورة يونس آية (46) وليست (10) وفي الرعد آية (40) وليست (13) وفي غافر آية (78) وليست (40) وبالتالي كل هذا الاختراع تم نسفه.

ثانيا: ما المستفاد من هذه المعلومة؛ فالعلم بها لا ينفع والجهل بها لا يضر.

ثالثا: القرآن الكريم به معجزات لغوية وعلمية وكونية تغني عن البحث في علاقات أرقام هي أساسها غلط.

رابعا: من كتب هذه المعلومات المغلوطة يحاول أن يشكك في ديننا ويبعدنا عن فهم كلمات الله فهمًا صحيحا.

خامسا: أفتكر في منتصف السبعينيات تم نشر مقالة في الأهرام على صفحة كاملة عن العلاقات بين الآيات والسور وبعض الكلمات وبين رقم 19، ولقد أُعجبت بالمقالة ثم بعدها بمدة اكتشفت أنها من تأليف الطائفة البهائية؛ لأنهم يقدسوا هذا الرقم.

 


جميع الحقوق محفوظة 2022 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها