جريدة السوهاجية

جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له

خبراء أمنيون يطالبون بتشديد عقوبة الإرهاب للإعدام شنقًا.. فؤاد علام: لم يكن لـ”الإخوان” إستراتيجية غير “العنف”.. مختار قنديل يقترح تلغيم الحدود بين مصر وليبيا والسودان لوقف تدفق السلاح

اللواء فؤاد علام

كتب / منصور محزم مجاهد —

أكد اللواء فؤاد علام وكيل جهاز المخابرات السابق، أن جماعة الإخوان المسلمين المحظورة لم يكن لها يوم من الأيام إستراتيجية غير الإرهاب والعنف، مشيرًا إلى أن الظروف ساعدتهم بالتفاف الجمهور حولهم بسبب سياسات الحزب الوطنى التى جعلت الناس تلجأ للإخوان لكرهها فيه.

وأشار علام فى تصريحاتٍ لـ”اليوم السابع”، إلى أن الجماعة انكشفت أمام الجماهير التى لفظتهم، بعد أن رأت أسلوبهم فى إدارة شئون البلاد، فواجهتهم وتصدت لهم فى الشوارع.

وعن طريقة مواجهة الإرهاب، أوضح أنها غالبا ما تكون مهمة إحدى الأجهزة الفنية بوزارة الداخلية للقضاء على الإرهاب وتكون سرية، لافتا إلى أن الداخلية لا تلجأ إلى العنف إلا بعد فشل كل الطرق السلمية.

وأضاف وكيل جهاز المخابرات المصرية السابق، أنه يجب اللجوء إلى الحول السياسية لتصحيح مفاهيم الشباب الصغير المغرر به، لافتا إلى أن ذلك الأمر يجب أن تقوم به وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، ووزارة الشباب والتعليم.

من جانبه طالب اللواء حسام لاشين، مساعد وزير الداخلية السابق، بضرورة تشديد العقوبات على عناصر جماعة الإخوان مرتكبى العمليات الإرهابية، بعد ثورة 30 يونيو وفض اعتصام رابعة العدوية إلى الإعدام شنقا.

وقال لاشين فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، إنه لابد من إحكام السيطرة والرقابة على مداخل الحدود، مشيرا إلى أن هناك كميات رهيبة من السلاح تدفق على مصر، مضيفاً أن العناصر الإجرامية من كتائب القسام وآخرين يعملون على زعزعة الوضع الأمنى فى مصر، بعد خروج الإخوان من الحكم.

وأشار مساعد وزير الداخلية السابق، إلى أن جماعة الإخوان المحظورة مستمرة فى التصعيد، لافتا إلى واقعة الإسماعيلية التى استشهد فيها 5 مجندين، وحادث القمر الصناعى بالمعادى.

وفى سياقٍ متصل أكد اللواء مختار قنديل، الخبير الإستراتيجى والعسكرى، أن جماعة الإخوان المسلمين لجأت إلى العنف والعمليات الإرهابية بعد أن لفظهم الشعب من الحكم وفض اعتصامى رابعة والنهضة، مشيرا إلى اعتمادهم على جماعات جهادية وإرهابية من مصر وخارجها.

وأوضح قنديل، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن العمليات الإرهابية التى تضرب مصر، يجب أن تواجهه بكل شدة وحزم، لافتا إلى ضرورة تلغيم الحدود بين مصر وليبيا والسودان، كما طالب بتشديد العقوبات على مرتكبى جرائم الإرهاب إلى الإعدام شنقاً.

وأضاف الخبير الإستراتيجى والعسكرى، أن العمليات الإرهابية تتفاقم، مشيرا إلى أن حادث جنوب سيناء والإسماعيلية والقمر الصناعى بالمعادى جاءت فى يوم واحد، لافتا إلى حادث مقتل 25 مجندا على يد “حبارة”، الذى لم تطبق عليه عقوبة الإعدام رغم اعترافه.


جميع الحقوق محفوظة 2021 جريدة السوهاجية - جريدة السوهاجية | صوت من لا صوت له
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي جريدة السوهاجية ولكن تعبر عن رأي صاحبها